السبت، 13 أغسطس، 2011

سحبات الورق

وسط اللألم والفزع والخوف والدهشة والذهول
أراقب تلك الكلمات التي أكتبهاا بين الحين
والأخر نعم لا اذكر متى كتبتهاا
ولكن أذكر لمن كتبتهاا بلتحديد
هنالك أسماء بمخيلتي لأناسا
قد أحببتهم
ورحلوو
أسماءا قد تشتت وأختلفت
في أنٌ وٌ احد في مخيلتي؟!
ولكن سوف يبقو قطعا
من قلبي
مهما فعلوو ما فعلو
معي
سوف أذكر الجميع بلخير...!
شوقي لكم جميعاا قد فاق كل ملامح وجهي
بل فاق كل معاني الحياة
بل فاق كل ما أملك من تلك القوة
أحبة قد غادرو مكانهم معي مرغمين
 فلم يطيقو معاملتي تلك
بلجفاء.. فرحلوو..
مخلفين تلك الكلمات البزيئة
وتلك الألم والجراح
بغلافاا
ناشرين عليه ذاك العطر
الذي كل ما وجدت تلك الفرصة
دخل الى مخلفات ذاكرتي..!
أناسا قد فارقتهم بلموت وأخرون قد رحلوو
تاركين ألام لم يستوعبهاا قلبي
دموعي ربماا قد جفت الأن
وأرقي مازال يلازمنيي طويلا قد اصبح لا يتركني
مللت أقاويل التي
أرددهاا كل فترة
وداعاا
ألى اللقاء
أريد لقائك
لا تنسيني
كوني سعيدا
كونبي بخير
سأفتقدك
أشتاق جدا
سأرحل
سنفترق
دعيني
لا تطعننييني
ولا تخدعيني مرتا أخرى
لن اراكي بعد اليوم
لا استطيع حمل شيء منكي
 لا أستطيع أن أكرهك..................
تلك لحظاتا تقتل قلبي
وتحرق وريدي
وتشعل اللهيب ببدمي
يا سخرية كلماتي
وكم هيا سادجة
تضيع نفسي متعتهاا بلحياة
لأنني
مازلت اقف
على حافة رحيل لكثير
لا أعلم لما أناا هنا بذالك الطريق
مازلت
هل لقد استطعت أن
أأثر بلبشر ألى درجتي
انني افتكرهم في كل حين
وأتمنى أن أكون غايتهم القصوى
أن يفتكروني ولو عن طريق الخطأ؟!
كم أناا بكامل الغباء
أن اعشق من لاا يريدني أن اكون
له
فقط ربما اريد أن أضع شماعاا
وأضع بهاا من أحببهم بصدق
ولكن ربماا هم لا يريدون ان يكونو
على تلك الشماعة
أو في تلك الخزانة
ولكن سوف أبقى احب بصمتا قاتل
لأن من يقتل بعيدا عن نظر
الناس
سوف يأتي يوماا
وتصبح له رائحة عاكرة
!
لا اريد التفكير بهذا..!1
ربما الأنني سوف اعذبهم
وهذا ما اخشاه فعلا.
كلماتي تخرج كسهام البرق
وتلعو على سطح الورق كلندى
بحسرة وألم
وعلى أوتار الأوراق أعزف
تقلبات مزاجي
وعلى سرابهاا
أقاهي ذالك المرض
وتلك الألم التي اصرخ
بهاا
على أن يستجيب أحداا
ألامي ولكن من؟؟
هنا لي حبيبتاا كم اعشقهاا
وكم احبهاا
وكم أكرهاا ايضا
لا اعلم مازا تريد مني
كم أتمنى ان تذكرني هكذا
دون شيئ معين
كم أتمنى أن نخرج يوما سويا
أو نكون ساعة أمام بعضناا
أن تكون امامي
ان تحدثني بكلاماا
يجعلني أتذكرهاا
بشيئ جميل
ربماا لا أستحق
أو لايجب علي أن احلم؟!
لانني أصبح لي أكثر
من ثلاث سنين أحلم
أن اراهاا
باحلاما لي ولا يتحقق لي شيئ
لا أعلم من هيا لكي تفعل بي
هاكذاا
وبشدة المي أتذكرهاا
وهيا لا تذكرني وعن طريق الخطأ ايضا
لا أأتي على بالهاا
كم أتمنى أن تقول لي
أني أحبك
أخاف عليكي
أهتمي بصحتك
أو أيٌ من تلك الكلمات
التي تجعل لهاا مكاننا
في ذاكرتي
كم ابحث في ذاكرتي على يوما
جميل
هيا أشعرتني بجماله
لا اجد
ربما هيا  لا تريد
أو انني لا شيئ عندهاا
ولكن هيا لي أشيياءا كثيرا
ألى استحق يوما أو رسالة قصيرا ؟!!
بكل ألأوقات هيا لا تبالي بي
فأجدهاا تختفي كلماا أردتهاا تشعر بي
الحمدلله
اني لقد وصلت الى هنا...
كفى يا كلماتي
كفىىىىىى
ذلك سداجة كلمات ليس اكثر
اعزريني يا سطوري
أصبحت
أحلم بلموت بكل لحظة
سحبات الرحيل تتعثر بلسماء
أصبحت مبللة بغمام القمر
لسهوة الرقيق لصرخة تسكنهاا أنفاسي
الصابرة
أمامي الأن عاماا يحدد مصير حياتي
وعلى نفسي أن احدد
مصيري وأركز قليلا
على دراستي

وأحاول ان اتناسى الامي
طوال خالقي معيييييي

اللهم رحمتك وسعت كل شيئ فرحمناا يوم لا يرحم عبادك نحن :)