الأربعاء، 2 فبراير، 2011

(✿◠‿◠) جنون الكلمات (。◕‿◕。)................. فعلا جنون

من أنا لكي أقول
لكم ما اقول
من اناا >>>!!!
أانا من جرحة العمر
فكان أنسانا
انا أنسانة لم يكن لها تاريخ
أسما شكلا يوصفها ...
أنا من جعلت القمر يتراقص بنجومه
انا انا من تنغام الشعر بين عروبة أحساسي
وموتي ...
أنا انا أنسانا فقدة الكثير
الكثير
ومازلت تقول ربما هنالك شيئا أفضل
أنا من ...؟
ألم يكتفي قلمي بعد ..
أم كلمات الحزن التي تراكمة في صدري
تقول
كفى ألى هنا لنقف ...
لنكمل الطريق .......
عمى طريق تقولين .
 لقد طال الطريق ...
لقد مضيت كثيرا ...
ولم اصل بعد ألى ما اريد
اتعلمين يا دنيا ...
في هذا الكون تمنيت أن انام دون ان تواسيني
دموعي
دون ان أجرح ظلمة الليل
دون أن أحرق قلبي وقلب جروحي....
لا أعلم بما أتكلم أو عن مازا ...!
هناك الكثير في بالي من كلمات فاضت في صدري
ولكن ....
من كان لها الحظ سوف تتناثر هنا
لكن لا اعتقد أن الكثير سوف يتناثر..
أنا هنا أقول وأعترف انني أنسانه
أما أنا لان أتأكد أنني في عالما من الخيال
أحدث به نفسي
لو لم يكن امامي ورقا وقلم ..
لكنت لأن أحدث نسمات هوائي ورعشات صدري
ودقات عمري....
ربما عندما أغمض عيوني .... لبعض دقائق
تكون في مخيلتي سنين عمر طويلة
لذكرى لحبا لحنين لأشتياق لامل لضحكة . لأبتسامه
هنالك الكثير من الحياة ما تخبئه لنا
فنحن في مسرحا للدمى
الجميع يستطيع اللعب بنا...!
وأنا كنت ضحية لاناسا كثير
فعلا كنت دمية جميلة صغيرة كانت تضحك
تبتسم تغازل تقول عن أحساسها
تكتب وتشعر كنت دمية سادجة
فعلا...!!!
كان لها مشاعر ...!!!!!!!!!!!!
ولكن لقد انتهت التذاكر الأن
ا لتي كانت تباع
في فضاء مخيلات البشر
ولقد أغلقت الحياة مسرحها...

أما لأن قد أغلقت الحياة مسرحها...
وأصبح الرماد يحيطها
فاصبحت دمية عابسة ضحوكة
داخلها الكثير لكن بببتسامة خادعه تخدع من يرااها
فعلا أناا بكامل جنوني....!
وأنا أكتب يا بكامل ...
خداعي ........
ألى اين وصلت ...
فعلا عالمي الذي أنا به يا مخيلتي ل
الأن
انا وأنتي وقلمنا وأحساسنا ..
وغريزة الأحساس
عالمنا
كبير وضيق
كبيرا علينا
ولكلماتنا صغير
أضحك على نفسي
وأبكي على كلماتي
فعلا دموعي لها ملوحا لقد تزوقتها
من كثرتها لقد دخلت ألى شفتاي
لهذا تذوقتها...
من سداجتي.......
شتفي
شفتاي
التي
حلمت بيوم يسمى السعاده الحقيقية ...
يسمى عالم تطير به
الشفاه
عالما ليس تقبيلا به أو بما شبه ذالك

عالما يسمى عالم شفاه
لا تعلمون ما هوا
هذا عالمي أنا وشفتاني ...
هما وأنا لنا علم يسمى عالم
الخداع نبتسم نضحك
هكذا أضحك أحرك كل ملامح وجهي
وهكذا أحزن عيناني تدمع وشفتاي تبتسم...!!

هذا جنون لا عالم ..

لن استمع لنغمات
فهيا التي تحزن القلب ...
سوف أستمع لسير القلم على ورقتي
وخربشت الكلمات
وتساقط الحروف
وكلامات الشفاه
وبعض لاحاسيس والمشاعر والندائات
أنا هنا أعزف بنفسي نغمات ربما
تسمى الحلم
االعشق
الحنين
الامل
الغد,...
الغد!!!!
أأنا اقولها فعلا ربما ...
أقف هنا ولا أكمل ما بتدئت به
لانني
أضحك وأبكي على عباراتي ...
التي تندمج مع الكثير ...
ربما هذا ما هوا بداخلي لأن
لخبطت بعض الكلمات
وفوضى الألم.!
وبعض الحنين ......
فعلا أنا اشتاق وأنتظر ......
ما هوا الذي أنتظره
لا يريد أن ينطقه قلبي؟؟؟....
عتمت تعتريني
وخشية من الحياة تحيطيني
وأنا هنا أغلق كراستي
وأبتسم عسى
اان يكون لاتي من لكلمات
أفضل....
دون دون جنون
دون
ضحكات الجنون وبكاء العيون
....
دون شيئ
ولكن اقسم أن هذه المرة كنت صادقة مع نفسي
فاحببت أن ااداعب كلماتي
لننبستم قليلا
ونضحك
ونشعر بذالك الشعور
الجنووووووون ..................!!!!!!! D:D:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق