الثلاثاء، 1 فبراير، 2011

مضت ولن تعود...!

تمضي الأيام مسرعة بلا إيقاع، وتغطي دقات الساعة على دقات القلب، فنجد أنفسنا تائهين ضائعين، نعيش بلا معنى و نحلم بلا هدف، في إنتظار إشراقة أمل تضئ لنا الحياة من جديد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق