الأربعاء، 9 مارس، 2011

دمعة القمر

تـــــجرعتُ كأسَ هواه وأنا لا أدري
كـــــــــــيف بـــه بتُ أصبحُ وأُمسي ..
وكيف معه تمنيت أن يجمعني ربي ..
نعم أنا لا أدري ..
إن كنت به مغرمةٌ أم بــحروفهِ التي تجعلني
عصفورة على أغضانِ الحب أُحلق وأمشي..
أم بــــصمتهِ الـــــذي يجعلني أنا والليلُ رفقةً
وحــــــــديثُ ذاك الـــقمرُ أُنسي ..
نـــــــــــــــــــعم أنـــــــــا لا أدري ...
هـــــل أُحـــــكم قلبي أم عقلي ..
فعقلي رغم المسافات مازال عنده
وكأنني أســمعهُ يقول يا فتاةْ أيُ حبٌ هذا " انسي " ..
وقلبي رغم المسافات يشعرُ بقربه لكنه صامت .. كتوم
حتى أنا لا يحدثني .. لا أعرف ما هو داؤه
وهـــــــذه أول مـــــــرةٍ يتوه بها حدسي ..
فــــــــــحتى الآن أنــــــــــــــــــــا لا أدري ..
هل ستأخذني دقائقُ الحنينِ وسأمسكُ يديهِ من جديدٍ
وســــــــــأحتفظ بــــــصورته ذكرى لنفسي ..
أم سأبقى بين حروفهِ تائهةٌ تحدثني وأحدثها
وهـــــــو عــــــــــني غائبٌ .. بعيدٌ .. ولا يدري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق