الأربعاء، 26 يناير، 2011

زمنا قد رحل ولن يعود..!

ما أكثر تلك الكلمة التي اسمعها
كل يوم
أحبك افتقدك أشتاق لك !!
اهذا ما يسمونه الحب؟؟!! أم
مازا لا أعلم أسمعهاا تتردد بين الجميع!
هل هذا كله حقيقة !!
هل لو أنا عشت لحب سوف أفعل مثلهم
لماانا لست عنهم لما لا لا أحب لكي
أعيش لكي أقول أنني في هذه الحياة فعلا
لما
بخاجلني شعور في قلبي يقول لي
هذا ليس حبا بل أفتقاد
الحب ليس له وجود
في عالما لا يحس أنسان الا بنفسه بأحاسيسه
ولا بنظر للكون ألى ألى تلك المراة التي
تعكس له صورة نفسه فقط
هنا في هذه الحياة منا من يحب يضعف
وتلغى شخصيته امام من يحب
بل كرامته تداس عليها
في هذا الزمن لن يجد من يقف معه
سوف يقف الجميع ضده
وبلأخص حبيبه الذي وهبة قلبه وعقله وجسده
وكل ما يمسلك
زمن أغبر
لا ترى فيه سوى الكراهية الحقد لانانية
الشر والكراهية ..
نحن في زمن لا يحب شخص ألا نفسه فقط....!
نحن في عالما لا مكان للتضحية فيه لا للحب!
من يحب سوف يموت بلنهاية ..!!
 لا محاله
سوف يقتل قلبك
سوف ينذبح....
لم كل هذه القسوة؟؟!!
لمازا تحجرت القلوب؟!!
لما تحتلف العقول؟؟!!
لما كل أنسان في هذا الزمان لا يرى سوى نفسه؟!
نفسه فقط دون سوا..!!

لا ليس نحن من تغيرنا بل قلوبنا
ليس الزمان الذي تغير بل زمن عقولنا
زمن قيس وليلى قد أختفى
ليس هنالك حب صادق
ولا حتى تضحيه لمن نحب
ولا أخلاص
ولا حتى حبا صادق
نحن أناسا ضعفاء
أقسم أننا ضعفاء

اناا في عالم اصبحت أخشى من نفسي وأخشى من الحب
الذي لا اريد العيش به
او لاعتراف به ......... !!
لانه كله خداع كله خداع
لقد تعذب قلبي كثيرا ..!!
ولم يعترف أحدا به حتى اصبح
قلبا بلا شعور او ان يحس بمافي داخله

اعتزر يا أيها الحب لا اريدك لا اريد عذابا ولا أريد
أنينا

تحية قلمي
فعلا كان قلما يملئه حبرا معذب


تحيتي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق