السبت، 29 يناير، 2011

أحجبت الدموع ضوء القمر..!

ما اصعب ان تقف عكس الهواء.. لتخفي دمعتك وتتهم الهواء قائلا..دخل غبار في عيني

أو تقف أمام من تحبه أمام البشر ويقول لك لمازا تبكي تقول له
قطرات المطر أحبت أن تداعب
وجنتي

أن عندما يمسكك والدك وينظر ألى عيونك
ويقول لك في عيونك دموعا لها أسرار كبيرة
تركض وتقول له لا
هيا عيوني تلمع من أشعه الشمس

تنحني الأشجار
والدموع تتناثر
والصرخات تتراكم
شتاءا وربيع
لما كل هذا
اهذا لانسانه قد
كان التراب حليفها أشتاق لكي يا صديقتي
أصبح لكي اعوام على رحيل
لقد أنسكر قلبي
هل عندك خبر ؟!! أنني وحيدا

لا أحدا معي
يا ويلي عم أبكي على سطح العمر

كم أبكي على أنسانا ربما يكون غالي
ولكن هادا حكم قدري

أسير أنسانه .........!!!
ملكة لنفسهاا سوف ابقى أحاكي السماء
وأنظر أليكي بوجه قرص القمر
هل تصلكي تلك الكلمات التي ارسلها كل ليلة
أتذكر كل شيئ بيينا وأتذكر عند رحيلك مازا فعلت؟!
أقسم أنني اشتاق لكي
فعلا سنين مرة دون شعور
ولكن سوف أأتي اليكي بيوم أنتظريني؟!!
فلن تدفئكي الرمال فقط أنتي


أشتاق لتلك نظرات ولستي انتي وحدكي

ليس أكثر.....! فلكل دمعة سر


ولاخفائهاا ألف معنى
تحت حجاب ضوء القمر

هناك تعليق واحد:

  1. مشاعر صادقة مرهفة تعتلي عروش كلماتك
    كما دوماً ,,
    رحمها الله وأسكنها أعالي جنانه
    أنا على ثقة تامة بأنها كانت تحبك أكثر من نفسك
    لكنكِ إن أردت أن تكون مرتاحة حقاً
    ليس لكِ سوى الدعاء لها بكل خير ,,
    حماكِ الله من كل سوء.

    ردحذف